مارس 24, 2019 - 2:57 م
الرئيسية / مقالات / اصوات ناعقة…بقلم ليث عكروش

اصوات ناعقة…بقلم ليث عكروش

اصوات ناعقة

الصحفي الأردني ليث عكروش (المنتصف)

(المنتصف)

اصوات قليلة ناعقة تسعى للخراب.. مسرحها مواقع التواصل الاجتماعي.. هدفها السيطرة على العقل الجمعي للراي العام والتشكيك والطعن في مؤسسات الدولة.. اسلوبها الشد بالاتجاه المعاكس تسعى جاهدة دائما لوضع العصا في الدولاب…

اشخاص مجهوله هويتهم وباسماء مستعارة يستغلون هذا الفضاء الالكتروني يتبنون اجندات خاصة لجهات داخلية او خارجية لها مصالح في بث هذا الكم من السوداوية وجلد الذات والاحباط على كل الجبهات وتصوير الحبة قبه من خلال الاشاعات والنقد الهدام لكل ما يخطر على البال… وعلى كافة الاتجاهات .

وهنا لا نسعى لتغطية الشمس بغربال ونعلم كل العلم بان الاردن وكاي بلد على هذه الارض لا يخلو من السلبيات والتحديات والمشاكل ان كانت اجتماعية او اقتصادية او سياسية ونحن نعترف بذلك ولا يختلف عليه اثنان..

و لايجوز هذا التعميم للسلبيات والظلامية التي نراها على مواقع التواصل في حياتنا اليومية والمكشوف مقاصده للنشامى والنشميات ابناء هذا الوطن والذين لا ينجرفوا مع هذا السيل ولن يسمحوا بوعيهم وتماسكهم لهذه الاصوات الناعقة المندسة ان تخلخل البنيان المتين لهذا الوطن والذي ثبت على مر الزمان امام العواصف والامواج العاتية والتي تكسرت على صخرته كل المؤامرات والمكائد التي حيكت لهذا الوطن بالعلن والخفاء.

ونقول لهذه الفئة القليلة في المقابل بان الوطن يزخر بالتميز والانجاز في كافة المجالات والصعد والمشهود لها من القاصي والداني.. مليئ بالرجال الرجال.. حراس الوطن وسياجه المنيع ابناء يعشقون حبات و ذرات ترابه يقفون وسيقفون بانجازاتهم وهاماتهم العالية التي تعانق السماء في وجه هذه الحفنة والفئة الصغيرة التي امتهنت ركوب الموجة والتصيد في الماء العكر وبث السموم والاشاعات بكافة الطرق والاساليب.

طباعة الصفحة

يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوي على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيداً عن النقد الموضوعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *