وكان البابا يلقي كلمة أمام عشرات الآلاف في ساحة القديس بطرس بالفاتكان، وذلك بعد يومين من تخصيص الكنيسة الكاثوليكية يوما سنويا للصلاة من أجل تهريب البشر وزيادة الوعي بالقضية.

وقال البابا فرنسيس “أوجه مناشدتي للحكومات خاصة حتى يمكن مواجهة أسباب هذا البلاء بحسم وحماية الضحايا”.

ووفقا لمؤشر العبودية لعام 2016 الذي تنشره مؤسسة ووك فري الحقوقية فإن ما يقدر بنحو 45.8 مليون شخص يعيشون في شكل ما من أشكال العبودية في أنحاء العالم.

وأضاف البابا “بوسعنا جميعا التحرك وينبغي أن نبذل المزيد من الجهد ونقدم المساعدة بالإبلاغ عن حالات استغلال واستعباد البشر”.