ووصف بيزوس ، وهو أيضا مالك صحيفة “واشنطن بوست”، تفاصيل تواصله مع شركة الإعلام الأميركية، وقدم تفاصيل عملية الابتزاز في مدونة على موقع ميديم، يوم الخميس.

وأوضح أغنى رجل في العالم أن المجلة أرادت منه أن يدلي بتصريح علني يقول فيه إن تغطية المجلة لم تكن ذات دوافع سياسية.