وكان كيم أعلن، الاثنين، فجأة تخليه عن رئاسة البنك قبل أكثر من ثلاث سنوات من انتهاء ولايته الثانية.

وإضافة إلى إفانكا ترمب  ونيكي هايلي  التي استقالت من منصب سفيرة واشنطن  في مجلس الامن الدولي الشهر الماضي، يتم التداول أيضا في أسماء أخرى، من بينها مساعد وزير الخزانة للشؤون الدولية ديفيد مالباس، ومارك غرين رئيس الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، وفقا للصحيفة.

وكانت إيفانكا ترامب في 2017 القوة المحركة وراء إنشاء صندوق للبنك الدولي بقيمة مليار دولار مدعوم من السعودية، لدعم مشاريع نسائية.

وقالت وزارة الخزانة الأميركية لوكالة فرانس برس، الجمعة، إنها لا تعلق على مرشحين محتملين. وصرح متحدث أن الوزارة تلقت “عددا كبيرا من الترشيحات”.