فبعد أن أدت طليب، وهي ديمقراطية منميشغان، اليمين أمام الكونجرس، الخميس الماضي، لاحظت مراسلة موقع “بزفيد” الإخباري الأميركي، التي كانت تقوم بجولة في مكتب طليب الجديد،”تغييرا طفيفا” على الخريطة المعلقة بمكتبها.

وكشفت إحدى الصور التي نشرتها المراسلة على حسابها بتويتر أن شخصا ما – ربما لم تكن طليب – وضع ورقة لاصقة بالقرب من موقعإسرائيل على الخريطة، وكتب على الورقة كلمة فلسطين “، مصحوبة بسهم يشير إلى موضع إسرائيل.

وكانت طليب استهلّت مهامها بالتوعد ببدء إجراءات إقالة الرئيس ترمب الذي وصفته بعبارة نابية، مثيرةً غضب الجمهوري بعد أقل من يوم من بدء عمل مجلس النواب الامريكي الجديد ذي الأغلبية الديمقراطية.

وجرى تداول فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر النائبة وهي تتحدّث عن ترامب، فيما ردّ الأخير مستبعدا البدء بإجراءات إقالته، في تغريدة الجمعة.

وفي لقاء بعد أدائها اليمين، الخميس، قالت طليب وهي ابنة مهاجرين فلسطينيين، أمام مؤيديها: “الناس يحبونك، وتربح”.

وأضافت “عندما ينظر إليك ابنك ويقول أمي، انظري لقد فزتِ، المتنمرون لا يفوزون، فأجبته هم لا يكسبون لأننا سنذهب إلى هناك، وسنقيل ذاك