وقالت صحيفة “حرييت دايلي نيوز” التركية إن الطالبتين بوكت يلديز وزينب هوسونبييي، البالغتين من العمر 20 و22 عاما على التوالي، عثر عليهما مقتولتين يوم الجمعة، بعدما تم إبلاغ  الشرطة بواسطة صديقة لهما فشلت في العثور عليهما.

وكشفت الصديقة للشرطة أن آخر مرة تواصلت معهما كانت ليلةرأس السنة الميلادية ، قبل أن ينقطع الاتصال بهما.

وتوصلت نتائج الفحص الاولي  إلى أن الطالبتين تعرضتا للطعن مرات عدة في أنحاء متفرقة من الجسم، قبل أن يتم تقطيع حنجرتيهما.

وأوضحت الشرطة الاوكرانية أن باب الشقة لا تظهر عليه علامات عنف، مما يؤدي إلى احتمال كون القاتل من معارفهما.

وترجح التحقيقات أن يكون حبيب إحداهما هو مرتكب “الحادثة البشعة”، مشيرة إلى أنه هو الآخر تركي الجنسية.

وذكرت الصحيفة، نقلا عن مصدر أمني أن “إحدى الضحيتين كانت اشتكت لعائلتها من تصرفات حبيبها الغريبة، حيث كان يطاردها في كل مكان ويعاملها بقسوة في الفترة الأخيرة”.

وكانت الضحيتان تدرسان الطب في جامعة خاركيف ، التي تعد واحدة من أفضل الجامعات الطبية في اوكرانيا  للطلاب الدوليين.