وينتسر في فيتنام الاتجار في قردة نادرة، كما أن بعضهم يأكلون لحومها أحيانا بحثا عن منافع صحية في أعضائها، أو للعلاج من بعض الأمراض.

ويتم بيع هذه القردة في السوق السوداء، ولا يقوم مستهلكو هذا الحيوان في العادة بالإعلان عن “الوجبة المحرمة”، لا سيما أن القردة محصنة بموجب قوانين المحميات في فيتنام.

وتتراوح أعمار المعتقلين بين 35 و59 سنة، وقد صوروا أنفسهم وهم يتناولون كبد قرد الانغور، في فيديو على موقع “فيسبوك”، في السابع عشر من نوفمبر الماضي.

وأوضحت الشرطة في منطقة ها تين وسط البلاد، أنها احتاجت إلى وقت طويل حتى تحدد هوية المتورطين في قتل وأكل القرد، حسبما نقلت “فرانس برس”.

ويواجه المعتقلون الذي اعترفوا بحادثة الأكل، تهما بانتهاك قوانين تحمي كائنات نادرة وثمينة، وكشفت التحقيقات أن القرد تم شراؤه من صياد مقابل 49 دولارا.