وجاءت شهادة مبارك، خلال محاكمة مرسي وآخرين من جماعة الإخوان في قضية تتعلق باقتحام حدود البلاد الشرقية وعدد من السجون إبان ثورة يناير التي انطلقت يوم 25 يناير عام 2011، حيث كان مبارك وقتها في أيامه الأخيرة بالسلطة.

وفيما يلي تفاصيل الشهادة التي قدمها مبارك:

س: هل لديك معلومات عن اقتحام الحدود من الناحية الشرقية بعد 25 يناير 2011.

ج: أبلغني اللواء عمر سليمان مدير المخابرات العامة (وقتها) بهذا الأمر.

س: ما مضمون ما أبلغك به؟

ج: قال لي سليمان إن هناك قوات مسلحة اخترقت الحدود، وعددهم كبير بلغ 800 شخص.

س: هل أخبرك عن جنسيات هؤلاء الأشخاص؟

ج: لا لم يخبرني، قال لي هناك تسلل فقط ولم يخبرني بالجنسيات.

س: هل استفسرت منه عن كيفية دخول هؤلاء الأشخاص داخل الحدود المصرية؟

ج: دخلوا من الأنفاق، لم يخبرني ما إذا ما كانوا مترجلين، لكن كانت هناك سيارات وأسلحة.

س: هل أخبرك عن سبب تسلل هؤلاء الأشخاص إلى الحدود؟

ج: لا لم يقل لي، أبلغني بالتسلل فقط.

س: متى أبلغك بذلك؟

ج: صباح يوم 29 يناير.

س: هل أبلغك عن الجهة التي توجهوا إليها بعد التسلل؟

ج: لا هم تسللوا وانتشروا في أماكن مختلفة.

س: هل ارتكب هؤلاء الأشخاص أي أفعال تؤدي إلى المساس بسلامة البلاد وحريتها؟

ج: بالقطع.. كان هناك مساس بسلامة البلاد، وارتكبوا أفعالا، لا أستطيع الإفصاح عنها.

س: لماذا؟

ج: لأنها تتعلق بأمن البلاد.

س: هل أخبرك بهوية أي من هؤلاء المتسللين؟

ج: لا لم يقل لي، لكن أنا أعرف من أين جاؤوا؟

س: من أين؟

ج: أنا أعرف أنهم من غزة، من حماس.

س: هل تستطيع تحديد أشخاص بعينهم من المسؤولين عن هذا التسلل؟

ج: هم تسللوا، ليس هناك شخص مسؤول، هناك أشخاص سهلوا مهمتهم.

س: من هؤلاء الأشخاص الذين سهلوا المهمة؟

ج: أناس من شمال سيناء، لا أعرف هويتهم.

س: ما الغرض الذي كانوا يهدفون إليه من التسلل؟

ج: كانوا يريدون إثارة الفوضى في البلاد.. وتعاملوا مع جماعة الإخوان.

س: الفوضى متى بدأت؟

ج: يوم 25 يناير.

س: كيف عرفت أن التسلل كان بغرض مساعدة الإخوان؟

ج: هذا موضوع صعب أرد عليه، يحتاج إذنا، لأنني لو تكلمت سأرتكب مخالفة ثانية.

س: هل تستطيع تحديد دور جماعة الإخوان في هذا التسلل؟

ج: صعب أرد على هذا السؤال، بالرغم من أن الدور معروف.

س: بمعنى؟

ج: بمعنى أن هناك أحداثا أخرى قبلها تحتاج أيضا إلى الإذن.

س: هل لديك معلومات بشأن ما إذا كان الأشخاص الذين تسللوا عبر الأنفاق بطريقة غير شرعية قد استخدموا أسلحة نارية وأطلقوا قذائف وأعيرة نارية كثيفة في جميع المناطق الحدودية من الجهة الشرقية مع قطاع غزة؟

ج: هم استعملوا السلاح وخربوا أقسام الشرطة، ثم انقسموا ودخلوا البلاد إلى مناطق مختلفة.

س: مثلا؟

ج: السجون والقاهرة في الميادين وبالذات في ميدان التحرير.

س: لماذا انتشروا في تلك الأماكن؟

ج: لإخراج المسجونين من حزب الله وحماس والإخوان.

س: وبالنسبة للميادين؟

س: كانوا يطلقون النار من فوق العمارات.

س: هل لديك معلومات حول ما إذا كانوا قد تمكنوا من السيطرة على الشريط الحدودي؟

ج: ضربوا في شمال سيناء وهاجموا رجال الشرطة ولم يتوقفوا واستمروا في عمليتهم.

س: هل لديك معلومات حول المنشآت الحكومية التي قاموا بتدميرها؟

ج: لا أتوفر عليها.

س: هل لديك معلومات حول قيام هؤلاء الأشخاص بخطف 3 من ضباط الشرطة وأحد أمنائها.

ج: لا معلومات.

س: هل تستطيع تحديد السجون التي تمت مهاجمتها للإفراج عن المسجونين.

س: وادي النطرون بالتحديد، لأنه يضم أناسا محبوسين من مجموعات مختلفة.

ج: هل نجم عن ارتكاب هذه الأفعال أي وقائع قتل أو شروع في قتل؟

س: لا أملك معلومات.

س: هل لديك معلومات عن وقائع التخريب التي ارتكبها هؤلاء الأشخاص؟

ج: لا أملك معلومات.

س: هل لديك معلومات حول ما إذا كان المتسللون قد تعدوا على القائمين على تنفيذ أحكام القانون وهم رجال الشرطة؟

ج: ضربوا رجال الشرطة في العريش والشيخ زويد ورفح، وأقسام الشرطة كلها خربوها وقتلوا أفرادا من الشرطة.

س: هل قاموا بتفجير خطوط الغاز؟

ج: لا معلومات.

س: ما دور جماعة الإخوان في هذه الوقائع؟

ج: لا أستطيع الإجابة.. يلزمني إذنا.

س: هل تستطيع تحديد الأشخاص الذين قام المتسللون بتهريبهم من السجون؟

ج: ليس لدي أسماؤهم، لكن أعرف أنهم كانوا من حماس وحزب الله والإخوان.

س: إذا ذكرت لك أسماء المتهمين الموجودين حتى تحدد لي دورهم في الوقائع هل هذا الأمر يحتاج كذلك إذنا؟

ج: نعم طبعا، يحتاج إذنا.

س: كنت رئيس مصر، ألم تكن تعرف ما يجري في الدولة؟

ج: أعرف الأحداث ولكن لا أعرف التفاصيل والأشخاص.

س: اللواء محمد نجيب قال إن هناك أنفاقا عديدة تمر من غزة تحت الأرض إلى داخل البلاد ويقوم الفلسطينيون بحفرها ويستغلونها في التسلل إلى داخل مصر بصورة غير شرعية وتقوم على إدارة تلك الأنفاق إدارة فلسطينية في غزة، وأنه يوم 25 يناير قد تسلل العديد من الفلسطنيين والأجانب عبر الأنفاق لارتكاب العديد من عمليات القتل والترويع وأن عناصر من حزب الله تسللت إلى داخل البلاد، هل هذا الكلام صحيح؟

ج: سبق وقلت إن 800 شخص دخلوا من جنسيات مختلفة سواء من حزب الله أو حماس، لكن التفاصيل التي ذكرها اللواء لا أعرفها.

س: وماقولك في ما شهد به اللواء عبد اللطيف عامر، بأن جماعة الإخوان قامت بالتنسيق مع تنظيمها الدولي وإيران وحركة حماس الفلسطينية وحزب الله اللبناني والولايات المتحدة لتنفيذ مخطط استهدف إحداث حالة من الفوضى وعدم الاستقرار في مصر والاستيلاء على السلطة وأن دولة تركيا شاركت في هذا المخطط؟

ج: لم أسمع من قبل بهذا المخطط نهائيا.. أنا لا أشدد على معرفة التفاصيل، أعرف الأمور العامة فقط مثل مهاجمة الشرطة والتسلل إلى العريش وتدمير المباني الأمنية والاعتداء على أقسام الشرطة.. كانت هناك مخططات كثيرة لكنني لا أستطيع التحدث عنها قبل الحصول على إذن.