وأدى الحادث إلى مقتل 4 أشخاص بعين المكان، فيما أصيب سائق بجروح متفاوتة الخطورة ولا يزال يقبع على إثرها بالمستشفى.

ونقلت الصحيفة عن شهود عيان أن أسباب الحادث تعود إلى خلاف نشب بين سائق السيارة وصديقته التي كانت معه على متن السيارة، قبل أن تترجل من السيارة تاركة حقيبتها، لكنها حاولت فتح الباب مرة أخرى لاسترجاعها.

وفي تلك اللحظات بادر سائق السيارة إلى الانطلاق بسرعة فائقة عكس جهة السير مما أدى إلى طيران السيارة على علو قرابة 8 أمتار باتجاه الضحايا الأربع، لتقضي عليهم.