نوفمبر 15, 2018 - 4:39 ص
الرئيسية / أخبار سلايدر / 462 مليون يورو مساعدات ألمانية جديدة للأردن

462 مليون يورو مساعدات ألمانية جديدة للأردن

المنتصف

برلين- اختتمت، اليوم الثلاثاء، المحادثات الحكومية الاردنية الالمانية السنوية حول التعاون التنموي للعام الحالي 2018، والتي تمخض عنها توقيع محضر للمحادثات تضمن تخصيص ما مجموعة (462.12) مليون يورو كمساعدات جديدة من منح ومساعدات فنية وقروض ميسرة لتمويل مشاريع تنموية ومنح لدعم اللاجئين السوريين.

ووقعت وزيرة التخطيط والتعاون الدولي الدكتورة ماري قعوار ممثلة عن الحكومة الأردنية ووزير دولة في وزارة التعاون الاقتصادية الالمانية السيد مارتن ياجر (Martin Jäger) على محضر المحادثات وبحضور وزير المالية الالماني السيد جيرد مولر وذلك في اختتام المحادثات والتي استمرت ليومين.

كما وحضر حفل التوقيع السفير الأردني في برلين بشير الزعبي وأمين عام وزارة المياه والري المهندس علي صبح وأمين عام وزارة التربية والتعليم سامي سلايطة وأمين عام وزارة العمل هاني خليفات ومسؤولين من وزارة التخطيط والتعاون الدولي.

وتوزعت المساعدات الجديدة على  تخصيص مبلغ (291.8) مليون يورو لتمويل مشاريع لدعم قطاعات حيوية من خلال منح ومساعدات فنية وقروض ميسرة، حيث سيكون منها مبلغ (164) مليون يورو منح مالية لدعم قطاعات مختلفة مثل المياه والصرف الصحي، والبيئة، وإدارة النفايات الصلبة، والتعليم، والتدريب المهني والتعليم التقني للمساهمة في ايجاد مزيد من فرص العمل، ومبلغ (25.8) مليون يورو منح على شكل مساعدات فنية، ومبلغ (102) مليون يورو كقروض ميسرة جداً لدعم قطاع المياه والصرف الصحي ورفع كفاءة الطاقة في قطاع المياه.

كما تضمنت تخصيص مبلغ (73.32) مليون يورو كمنح لدعم اللاجئين السوريين والمجتمعات المستضيفة من خلال منظمات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية، ومبلغ (86) مليون يورو كقرض ميسر لدعم الموازنة العامة ودعم الإصلاحات الاقتصادية في الاردن، والتي سبق وأعلنت عن تقديمة المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل للحكومة الاردنية بهدف دعم الاصلاحات الاقتصادية، وذلك خلال زيارتها الى المملكة في شهر حزيران الماضي.

وكانت وزيرة التخطيط والتعاون الدولي قد اطلعت الوفد الألماني خلال المباحثات الثنائية على  التحديات الاقتصادية التي تواجه المملكة وبرامج الإصلاح الحكومية، مؤكدة خلال اللقاء على أن الحكومة تعمل على مواصلة مسارات الإصلاح الشامل وتعزيز منعة الأردن وتحويل التحديات إلى فرص من خلال الحفاظ على الاستقرار الاقتصادي الكلي والمالي للمـملكة.

كما بحثت وزيرة التخطيط والتعاون الدولي تنفيذ الاصلاحات في عدد من المجالات والقطاعات الرئيسة، والدعم الذي ستقدمه الحكومة الألمانية للأردن خلال الفترة القادمة، وخريطة الطريق للأردن للوصول إلى الاعتماد على الذات.

وأشادت الوزيرة قعوار بالشراكة الاستراتيجية مع ألمانيا بما يخدم مصلحة الطرفين، مقدمه شكر حكومة وشعب المملكة الأردنية الهاشمية لألمانيا على المساعدات التي قدمتها للأردن والتي ساهمت بتنفيذ عدد من المشاريع ذات الأولوية، إلى جانب المساعدات الإضافية لتلبية احتياجات المجتمعات المستضيفة للاجئين السوريين، حيث أن المانيا أحد الشركاء الرئيسيين للأردن في العملية التنموية وخاصة في قطاع المياه والتعليم والتدريب والتعليم المهني والتقني، وبما تمتعت به المحادثات من أجواء بناءة وشفافة ضمن عملية تشاورية متبادلة.

من جهته، اكد وزير دولة السيد ياجر ان المانيا ستبقى شريكا استراتيجيا قويا ويعتمد عليه للأردن حيث تم الاعلان عن مساعدات  جديدة للأردن في عام 2018 وذلك لمساعدة المملكة في مواجهة التحديات الاقتصادية التي تواجهها نتيجة الازمات في المنطقة وخاصة الازمة السورية وزيادة منعة المملكة واستقرار المالية والاقتصادي ومواجهة الاعباء الناتجة عن استضافة مزيد من اللاجئين السوريين الذي قدموا الى المملكة منذ اندلاع الازمة.

كما اعتبر ياجر ان الشراكة مع الأردن بناءه ونموذجية والافضل من بين الدول التي تحظى بالشراكة مع المانيا مثمناً دور الحكومة الاردنية بشكل عام ووزارة التخطيط والتعاون الدولي بشكل خاص على الجهود المبذولة لإنجاح المحادثات وتنفيذ مخرجاتها.

طباعة الصفحة

يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوي على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيداً عن النقد الموضوعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *