ديسمبر 10, 2018 - 6:07 م
الرئيسية / رياضة / غاريث بيل: ريال مدريد ارتاح بعد رحيل رونالدو

غاريث بيل: ريال مدريد ارتاح بعد رحيل رونالدو

المنتصف

مدريد- اعتبر الجناح الدولي الويلزي غاريث بيل أن ناديه ريال مدريد الإسباني بات أقرب إلى فريق من الاعتماد بشكل مكثف على لاعب واحد، منذ انتقال نجمه السابق البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس الإيطالي هذا الصيف.

وأتت تصريحات بيل التي نشرتها صحيفة “ديلي ميل” الإنجليزية يوم الإثنين، قبل يومين من بدء النادي حملة الدفاع عن لقبه في دوري أبطال أوروبا، ومحاولة إحرازه للمرة الرابعة على التوالي، والخامسة منذ 2014.

وساهم انتقال رونالدو، حامل الكرة الذهبية خمس مرات والهداف التاريخي لدوري الأبطال، في منح بيل”29 عاما” فرصة أكبر للبروز والمشاركة كأساسي مع النادي الملكي. وقال اللاعب الدولي الويلزي: بطبيعة الحال سيكون الأمر مختلفا بعض الشيء بعدم وجود لاعب كبير، ربما بات الأمر أكثر راحة، نعم. نعتقد أننا بتنا أقرب الى فريق، نعمل كوحدة واحدة بدلا من لاعب واحد.

وعلى رغم أن رونالدو كان أفضل هداف لريال في دوري الأبطال الموسم الماضي مع 15 هدفا، الا أن بيل الذي شارك كبديل في المباراة النهائية ضد ليفربول الإنجليزي، سجل هدفين ليمنح فريقه الفوز 3-1 واللقب الرابع في المواسم الخمسة الأخيرة “2014، 2016، 2017، و2018”.

وفي مباراته في الجولة الأولى لمنافسة المجموعة السابعة في الموسم الجديد، يستضيف ريال يوم الأربعاء نادي روما الإيطالي الذي بلغ الدور نصف النهائي الموسم الماضي قبل الخروج على يد ليفربول الإنجليزي.

وشدد بيل على أن الفريق الذي يدربه هذا الموسم الإسباني لوبيتيغي خلفا للفرنسي زين الدين زيدان الذي قاده للألقاب القارية الثلاثة الأخيرة، وقال:يمكن أن يكون أفضل، هذه بداية جديدة وتحد جديد. نحن مستعدون.

وكان بيل قد ألمح بعد نهائي الموسم الماضي في المسابقة القارية، إلى عزمه البحث عن فريق جديد لهذا الموسم، لاسيما في ظل التقارير الصحافية التي لطالما تحدثت عن توتر في العلاقة بينه وبين زيدان، وتفضيل الأخير رونالدو عليه، لكن يبدو أن بيل وضع هذا الانتقال جانبا حاليا، لاسيما بعد رحيل الفرنسي والبرتغالي على التوالي.

وحقق ريال بداية جيدة لموسمه في الدوري الإسباني، بفوزه ثلاث مرات وتعادله مرة في المباريات الأربع الأولى.-العربية نت

طباعة الصفحة

يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوي على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيداً عن النقد الموضوعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *