أغسطس 21, 2018 - 7:21 م
الرئيسية / أخبار سلايدر / مجلس الامن يعقد اجتماعا حول الهجوم على مرفأ الحديدة

مجلس الامن يعقد اجتماعا حول الهجوم على مرفأ الحديدة

(المنتصف)

يعقد مجلس الامن الدولي الخميس اجتماعا لاجراء مشاورات عاجلة بعد بدء التحالف العسكري الذي تقوده السعودية، الهجوم على مرفأ الحديدة الاساسي لادخال المساعدات الى اليمن، كما اعلن دبلوماسيون.

ويعقد الاجتماع بطلب من بريطانيا ظهر الخميس (16,00 ت غ)، وسيكون ثاني اجتماع لمجلس الامن خلال الاسبوع الجاري حول اليمن.

وعبرت الامم المتحدة عن قلقها من العملية العسكرية التي يمكن ان تؤثر على تسليم المواد الغذائية والمساعدات الانسانية الى ملايين اليمنيين الذين اصبحوا على حافة مجاعة.

واكد وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون في بيان ان العملية العسكرية حول الحديدة يجب الا تؤثر على تدفق السلع عبر المرفأ. وقال ان ‘التحالف اكد لنا انه يأخذ المخاوف الانسانية في الاعتبار في خطط عملياته’.

واضاف جونسون ان ‘استمرار تدفق الامدادات الغذائية والوقود والمواد الطبية الى اليمن امر حيوي’.

وميناء مدينة الحديدة التي يسكنها نحو 600 ألف شخص، هو المدخل الرئيسي للمساعدات المرسلة الى نحو ثمانية ملايين من السكان معظمهم في المناطق الواقعة تحت سلطة المتمردين. لكن التحالف يرى فيه منطلقاً لعمليات عسكرية يشنّها الحوثيون على سفن في البحر الأحمر ولتهريب الصواريخ الى تطلق على السعودية.

وجاء الهجوم الواسع بعدما انتهت مساء الثلاثاء مهلة منحتها الامارات، الشريك الرئيسي في التحالف والتي تقود القوات الموالية للحكومة في محافظة الحديدة، الى الامم المتحدة من أجل التوصل لاتفاق لاخراج المتمردين من مدينة الحديدة.

لكن مبعوث الامم المتحدة الى اليمن مارتن غريفيث أكد الاربعاء ان المفاوضات مستمرة.وقال في بيان ‘لدينا اتصالات دائمة مع كل الاطراف المشاركة للتفاوض حول ترتيبات للحديدة تستجيب للمخاوف السياسية والانسانية والامنية لكل الاطراف المعنيين’، داعيا الى ‘ضبط النفس ومنح فرصة للسلام’.

وكان مجلس الامن الدولي اكد الاثنين دعمه للجهود الدبلوماسية التي يبذلها غريفيث الذي كان يحاول دفع الحوثيين الى تسليم المرفأ الى لجنة تشرف عليها الامم المتحدة ستسمح باتسمرار تدفق المساعدات.

من جهته، اكد الناطق باسم وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) ان وزير الدفاع جيمس ماتيس ‘يدعم بقوة جهود المبعوث الخاص للامم المتحدة مارتن غريفيث، لجلب كل اطراف النزاع الى طاولة المفاوضات’.

وقال الناطق الميجور ادريان رانكين غالواي الاربعاء ‘نؤكد ان مرفأ الحديدة اساسي لتسليم المساعدات الانسانية من اجل تخفيف معاناة الشعب اليمني’.

ودعا جونسون المتمردين الحوثيين الى ‘الامتناع عن تعريض منشآت المرفأ للخطر او عرقلة نقل المساعدات الانسانية’.

طباعة الصفحة

يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوي على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيداً عن النقد الموضوعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *