يوليو 20, 2018 - 11:26 ص
الرئيسية / اقتصاد / اغلاق 82 مقلعاً مخالفاً لشروط الرخص

اغلاق 82 مقلعاً مخالفاً لشروط الرخص

15 نيسان 2018 (المنتصف)

اغلقت مفوضية هيئة  تنظيم قطاع الطاقة والمعادن خلال الربع الاول من العام الحالي 82 مقلعا مخالفا لشروط منح الرخص وانذرت 11 مقلعا اضافيا – وفقا لرئيسها المهندس فاروق الحياري-  .

وقال الحياري في تصريح صحفي الاحد ان هذه القرارات جاءت حصيلة جولات ميدانية وتفتيش أجرتها فرق سيرتها الهيئة واستهدفت 270 منجما ومقلعا منذ مطلع العام وحتى نهاية شهر اذار الماضي مشيرا الى ان هذه الجولات التي تأتي في اطار الدور الرقابي للهيئة على قطاع التعدين شملت مختلف مناطق المملكة للتأكد من حصول المناجم والمقالع على التراخيص اللازمة والتقيد بالتشريعات النافذة وبشروط الرخص وحقوق التعدين الممنوحة.

واكد على المخالفين بضرورة مراجعة الهيئة وتصويب أوضاعهم تجنباً لتعرضهم للعقوبات والغرامات بحسب القانون، مؤكداً ان الهيئة ستواصل جولاتها الميدانية وحملاتها المكثفة وبشكل يومي على جميع المقالع والكسارات خاصة التي تعمل بدون ترخيص لإيقافها عن العمل ولحين تصويب جميع المخالفات في كافة مناطق المملكة.

وشدد الحياري ان الهيئة لن تتهاون في مواجهة المخالفات المرتكبة من قبل بعض أصحاب المقالع والكسارات انطلاقا من الأثر السلبي للمخالفات على البيئة والاعتداء على ممتلكات الآخرين وهدر المال العام.

وعن إنجازات الهيئة منذ بداية العام الحالي وحتى نهاية شهر آذار 2018 قال المهندس الحياري أن الهيئة أصدرت 665 رخصة شملت 577 رخصة تصدير للخامات الحجرية و88 رخصة مقلع.

وقال إن الهيئة، وانطلاقا من اهتمامها بالقطاع، وضعت سياسة عامة لتجديد رخصة اعتماد مكاتب الخدمات الاستشارية للحصول على حق التعدين وعدّلت الرخصة القياسية لحق التعدين بما يحقق مزيد من التنظيم في هذا المجال.

كما أصدرت الهيئة قراراً بالتأكيد على ضرورة الحصول على قرار لجنة التراخيص المركزية في وزارة البيئة قبل إصدار قرار عدم الممانعة أو الموافقة على إصدار الرخص أو حقوق التعدين المستندة لقرار لجنة التراخيص المركزية.

وأوضح المهندس الحياري أن هذه الجهود تأتي في إطار مساعي الهيئة للارتقاء بقطاع التعدين في المملكة من خلال تنظيمه وضبطه لتعزيز مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي مع ضمان الحفاظ على صحة الإنسان وسلامة البيئة.

طباعة الصفحة

يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوي على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيداً عن النقد الموضوعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *