سبتمبر 25, 2018 - 4:47 م
الرئيسية / منوعات / فيسبوك يعلن تدابير جديدة ضد التلاعب السياسي

فيسبوك يعلن تدابير جديدة ضد التلاعب السياسي

7 نيسان 2018 (المنتصف)

أعلن فيسبوك عن تدابير لمحاربة التلاعب السياسي الذي ينتشر عبر اعلانات انتخابية أو سياسية أو عبر “صفحات” مخصصة لشركات أو منظمات أو علامات تجارية أو شخصيات أو قضايا يمكن متابعتها.

جاء ذلك بعد طلب نواب وأعضاء في مجلس الشيوخ من زاكربرغ تقارير حول مكافحة التلاعب السياسي وفضيحة تهريب معلومات شخصية إلى شركة “كامبريدج أناليتيكا” البريطانية للاستشارات السياسية، التي وضعت يدها على معلومات نحو 87 مليون مستخدم، بحسب ادارة الموقع، من دون علمهم.

وكتب زاكربرغ على صفحته الخاصة التي يتابعها أكثر من مائة مليون شخص “مع اقتراب اجراء انتخابات مهمة في الولايات المتحدة والمكسيك والبرازيل والهند وباكستان – أولويتي لعام 2018 هي التأكد من أننا ندعم النقاش الايجابي ونتجنّب التدخلات في هذه الانتخابات”.

وتابع الملياردير “اعتبارا من الآن، كل معلن يريد أن ينشر اعلانا سياسيا أو اعلانا يتناول موضوعاً مهماً يجب أن يتمّ التحقق من (هويته)، ومن أجل التحقق منها، يجب على المعلنين أن يؤكدوا هويتهم وموقعهم”.

وأعلنت ادارة الموقع أنها ” عينت آلاف الأشخاص” لتطبيق هذه التدابير المختلفة التي وعدت بها لتتمكن من نشرها فورا على مئات المستخدمين وتدريجياً على الآخرين، لكي تنتهي منها في الوقت المناسب قبل الانتخابات في تشرين الثاني 2018.

كما سيتم وضع اشارة على الرسائل ذات الطابع السياسي على الموقع الذي سيذكر أيضا مصدر تمويلها.

 

طباعة الصفحة

يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوي على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيداً عن النقد الموضوعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *