الرئيسية / مقالات / خطاب العرش السامي .. بقلم مصطفى عيروط

خطاب العرش السامي .. بقلم مصطفى عيروط

               مصطفى عيروط

13 تشرين الثاني (المنتصف)

خطاب العرش السامي
ما فهمته من الدقائق الثمانيه المهمه والمركزه لخطاب العرش السامي لجلالة سيدنا جلالة الملك عبد الله الثاني المعظم في افتتاح الدوره العاديه لمجلس الامه يدعو إلى العمل والإنجاز لمواجهة التحديات التي تواجه الأردن اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا وبدور الحكومه وبالتالي كل مسؤؤل ومواطن عليه العمل ولهذا في رأيي
أولا تنفيذ العمل والإنجاز تتطلب تغييرات جذريه اداريه في كل أجهزة الدوله من وزارات ومؤسسات وجامعات قائمه على الكفاءه والعدالة الاجتماعيه والسكانيه والسير الذاتيه المعلنه لكل من يعين وإنهاء تعيينات اداريه داخل المؤسسات أو للمسؤؤل الأول قائمه على الارضاءات والواسطات وتدخلات متنفذين والمناطقيه والواجهات والقرابه والنسب واي فساد وهذه القصص أصبحت تسىء للدوله ومن يمارسها حتما يحب تغييره فورا لأنه قد يكون يعمل ضد الدوله من بوابه اداريه
ثانيا تعزيز قصص النجاح في الوزارات والدوائر والمؤسسات والجامعات واعتبارها حالات وتقديم الدعم المادي والمعنوي لكل من ينجح بعد سنه من تعيينه واعتباره نموذجا كما هو الحال في العالم المتقدم والذي ينوي التقدم
ثالثا العمل بشكل جدي لإنهاء مشكلة البطاله وهي خطر أمني كبير على أي دوله وذلك بتقديم تسهيلات للقطاع الخاص والبنوك وجامعات لكل من يعين أردنيين مع كشوفات معلنه واستقرار وظيفي ورواتب وإقامة استثمارات والتسهيلات على المستثمرين كما هي دبي وتركيا والإمارات والسعوديه ومصر وكندا وأمريكا وقبل وغيرهم
رابعا الاستفاده من دروس ما يسمى الربيع العربي وأسبابه وخاصة إنهاء أي تأثير للبعض من البزنس السياسي واكتفاء البزنس في الأعمال ودعمهم وتقديم التسهيلات أو أي بزنس سياسي ينهي كليا علاقته مع البزنس الخاص علنا
خامسا دعم التوجه نحو التعليم التقني بسرعه ودقه وما تقوم وزارة العمل ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي وجامعة البلقاء التطبيقيه
سادسا إجراء تغييرات جذريه في الإعلام الوطني والإسراع في قانون جرائم اليكترونيه جديد ودعم الإعلام المهني المسؤؤل وإنهاء الفوضى في الإعلام واجراء تغييرات اداريه واعتماد الكفاءه
سابعا الإسراع في إنهاء أي شكل من أشكال الفساد الموثق وليس التشهير بالناس واغتيال شخصياتهم شخصياتهم
ثامنا الإسراع في تطوير وتحديث الخدمات في كل الأمكنة وعدم استفزاز المواطن
حمى الله الأردن وقائدنا جلالة الملك عبدالله الثاني المعظم
د مصطفى عيروط

طباعة الصفحة

شاهد أيضاً

المسلمون حراس أبواب كنيسة القيامة

االمسلمون حراس أبواب كنيسة القيامة :د.حنا عيسى – أستاذ القانون الدولي رام الله 15 تشرين …


يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوي على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيداً عن النقد الموضوعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *