الرئيسية / تعليم وجامعات / امتحان تشخيصي لطلبة الصف الثالث

امتحان تشخيصي لطلبة الصف الثالث

11 تشرين الأول 2017 (المنتصف)

عمان -أعلن وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز عن اجراء امتحان تشخيصي على مستوى المملكة لطلبة الصف الثالث الابتدائي بدءا من العام الحالي ويهدف الامتحان التشخيصي لجمع البيانات اللازمة لتحديد ومعالجة الصعاب التي نواجهها في عملية التعلُّم، مشيرا الى ان الامتحان لا يهدف الى النجاح والرسوب.

وبين الرزاز في اعلان المسح الوطني للقراءة والحساب في الصفوف المبكرة اهمية الامتحان كونها تشخص المشكلة مبكرا وتساعدنا على ايجاد الحلول، مشيرا الى ان الاستثمار الانجح في الاردن هو الاستثمار في التعليم وللصفوف المبكرة تحديدا.

واظهرت نتائج التقييم  للعام الحالي تحسُّناً ملحوظاً في أداء الطلبة في المهارات الأساسية للقراءة والحساب عبر المبادرة (RAMP) الخاصة بوزارة التربية والتعليم، والتي يجري تطبيقها في جميع المدارس الحكومية بدعمٍ من كُلٍّ مِن الولايات الأمريكية المتحدة والمملكة المتحدة.

وقال الرزاز «نحن مازلنا في البداية ولم ننتهي بعد، مؤكدا على ثقته العالية بان المعلم ليس هو المشكلة بل هو الحل اذا ما تم الاستثمار به واعطائه كل الوسائل ليقوم بمهمته السامية واشار الوزير الى ان الوزير لا يمكنها الاستدارة الى الخلف بل هي تتوجه صعودا في ضوء المؤشرات الايجابية الموجودة مؤكدا الى ان هذه الدراسة ستشمل المدارس الخاصة مستقبلا».

وخاطب الوزير الدول المشاركة قائلا ان المبادرة لن تنتهي في عام 2019 بل ستستمر بدعم من الشركاء وسوف تكون عملية تطويرية مستدامة لان هذه المبادرة لم يكتب لها النجاح الا من خلال الشراكة والاطلاع على خبرات الدول الاخرى .

واجري المسح الوطني في نهاية العام الدراسي 2016-2017 باستخدام عيّنة  شملتْ 4800 طالب وطالبة من الصفَّيْن الثاني والثالث شملت 400 طالب من كل محافظة.

وتفوق طلبة الصف الثاني في القراءة على اداء طلبة الصف الثالث مقارنة مع النتائج السابقة في عام 2014 ضمن توقعات بوصول  80% من جميع طلبة الصفوف المبكرة في المدارس الحكومية الأردنية قادرين على القراءة بشكلٍ استيعابي خلال الأعوام الخمسة أو الستة المقبلة.

حيث بينت النتائج تقدم ملحوظ في المهارات الاساسية فبلغت نسبة الطلاقة في صوت المقطع 3ر47 %  بينما صوت المقطع في عام 2014 للصفالثالث بلغ 7ر28 % واستمر التقدم بالنسبة للنتائج السابقة حيث بلغت نسبة الاجابات الصحيحية 2ر48 % متقدمة على المسح السابق والذي بلغت نسبته 9ر44 % وبينت الدراسة ان 4ر11% من الطلبة لديهم استيعاب وصل الى 4ر11%

وعلى صعيد الحساب بين المسح تقدم الطلبة في مستويات الاداء في كافة المهارات الاساسية و أحرز الطلبة تقدُّماً في مستويات الأداء في معظم المهارات الأساسية مثل الجمع والطرح وباجابات صحيحة للصف الثاني المستوى الاول 0ر85% وللمستوى الثاني 5ر42% اما الرقم المفقود فبلغت النسبة 2ر60 % متقدمة على المسح السابق بفارق جيد

وتقدمت نتائج الصف الثالث بهذه المهارات لتصل الى 9ر66 % للرقم المفقود وجمع وطرح في المستوى الثاني ضمن اجابات صحيحة بنسبة 5ر47%.

وقال الرزاز «أشعر بالفخر بالقول أنّ وزارة التربية والتعليم قد استجابتْ لتحدٍّ نواجهه وأننّا الآن نحصد ثمرة جهودنا. آمل بأنّ هذه النتائج الإيجابية التي سمعناها ستشجع كلّ واحدٍ منا على مواصلة الرحلة التي بدأنا بها بحماسة والتزام؛  تحقيقاً لمصلحة كل طفلٍ وطفلة في المملكة».

وبين الرزاز الى ضرورة التوسع الافقي والعامودي في هذه المبادرة وسنشمل في المراحل القادمة اللغة الانجليزية بعد ان نثق ان الطلبة يجيدون لغتهم الام وشدد الوزير على اهمية الصفوف الاولى التي تساعد على تنمية مقدرات الطلبة وشدد الوزير ايضا على اهمية الاستثمار في اولياء الامور لدعم هذا المشروع

ومن خلال المبادرة، تعمل وزارة التربية والتعليم على تدريب وتوجيه معلمي ومعلمات المدارس الحكومية بطرق جديدة وفاعلة للارتقاء بمخرجات التعلُّم في القراءة والحساب للصفوف المبكرة. وعلاوةً على ذلك، تُشجِّع المبادرة على إشراك أولياء الأمور لكي يدعموا أطفالهم في تنمية عادات وحبٍّ للقراءة.

وفي ذات السياق قال نائب مدير بعثة السفارة الأمريكية بالوكالة جيم بارنهارت»إن التوجّه الإجمالي لمستويات الأداء في مبحثَيْ القراءة والحساب يسير في الاتجاه الصحيح؛ ونودُّ أن نُعبِّر لوزارة التربية والتعليم عن تهانينا لتحقيقها لهذه الإنجازات.ويظلّ التعليم قطاعا بالغ الأهمية لتحقيق النمو الاقتصادي والاستقرار والأمن للأردن.»

وعبر  السفير البريطاني إدوارد أوكدن عن «سعادته يالشراكة الهامة بين وزارة التربية والتعليم والمملكة المتحدة والولايات الأمريكية المتحدة آخذة بإحداث أثر في تعلُّم الأطفال في المدارس.» وقال أيضاً:»إلى جانب شركائنا، تستثمر المملكة المتحدة بمستقبل الأردن لنساعد على ضمان تحقيق كل طفل وطفلة للإمكانيات التي لديهم اضافة الى الاطفال السوريين ضمن برنامج يصل الى 12 مليون جنيه استرليني وتم تدريب 14 الف معلم و260 الف طالب وطالبة وبنهاية المبادرة في عام 2019 سيصل العدد الى 400 الف طفل في المرحلة الاساسية قادرين على اتقان القراءة والحساب وتطوير المهارات الاساسية المطلوبة، مشيرا الى ان الاستثمار في المراحل الاولى من التعليم يؤدي الى اعلى درجات تطوير المجتمعات.

وجرى على هامش الاطلاق نقاش موسع مع المشرفين التربويين ومدراء المديريات حيث اكدوا على اهمية هذه المبادرة بعد لمس النتائج الايجابية على الارض واهمية البيانات الموجودة حاليا والتي تساعد في وضع منهجية في التعامل مع القضايا التربوية والاستجابة لحاجات الطلبة كما اكد المشرفون امتلاك العلمين لمهارات نوعية في الميدان كانت سابقا مفقودة مشيرين الى ان هذه المهارات للمعلم ستنعكس بكل تاكيد على الطلبة ايجابًا.

طباعة الصفحة

شاهد أيضاً

الطويسي: دعم الجامعات ثابت

15 تشرين الأول 2017 (المنتصف) عمان – أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي عادل الطويسي …


يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوي على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيداً عن النقد الموضوعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *