الرئيسية / أخبار سلايدر / مهارات الحياة…مع وفاء حدادين (عدم الاعتراف بالخطأ في العلاقات‎)

مهارات الحياة…مع وفاء حدادين (عدم الاعتراف بالخطأ في العلاقات‎)

                وفاء حدادين

7 تشرين الأول 2017 ( المنتصف )

في حوار خاص للزميلة وفاء حدادين مع مدربة مهارات الحياة كوتش  رزان كيلاني  عبر أثير إذاعة عمان fm برنامج (بازار) الذي يبث كل يوم سبت في تمام الساعة العاشرة صباحا .

تناولت الحلقة لهذا اليوم موضوعا حول (عدم الاعتراف بالخطأ في العلاقات‎ التي بدورها تنعكس على حياتنا اليومية

                  رزان كيلاني 

 1_ كيف يؤثر على علاقتنا بالغير عدم الاعتراف بخطأ قمنا بارتكابه، ومدى علاقته بجمال الروح؟

– كتمان الخطأ أو عدم الاعتراف به عادة يكون لسببين: أحدهما الغرور الذي يعميه عن رؤية الحق، بحيث يرى نفسه دائماً أنه ليس مخطئا. والسبب الآخر هو إنكار الواقع والهروب من الحقيقة والواجب الأخلاقي وهذا يحدث لعدة أسباب. وكلا الحالتين تلوث جمال روحه وتحرمه راحة البال وقبول الآخرين له. 

 

2_ ما هي الأسباب التي تدفع الشخص لأن يظهر لغيره أنه على حق، ويتنصل من الاعتراف بالخطأ؟

 

‏ – ‏الأسباب قد تتعدد، ولكن يكمن السبب الرئيسي ‏عندما يعمي الغرور صاحبه، فيقتنع أنه دائماً على حق،  وإذا ما تمت مواجهته من قبل الآخرين بأخطائه، فإنه قد يحاربهم ويخسرهم أو ينكمش ويشعر بالخزي والخوف.‏ وسيأتي اليوم الذي سيتعلم فيه من خلال تجاربه اللاحقة أن المكابرة والسكوت عن الخطأ دائماً ستحقق له القوة والعزة في مجتمعه، إلا أنها منفعة مؤقتة، وسيقع بمشاكل أكبر مع من يتعامل معه، والذين سيتركونه وحيداً في النهاية.

 

3_ كيف أتعامل مع هذا الشخص، هل أوضح له أنه على خطأ؟

– علي ألا أكتم غضبي منه ولا ألوم نفسي، لأن الشخص الذي لا يعترف بخطئه يتقن فن التلاعب بعواطف الآخرين وإقناعهم بأن الخطأ خطأهم هم وليس هو. كما أنه علي مواجهته بذكاء وغير عدوانية، والتفاوض معه من منظور قوة وتحديد تبعات تصرفاته اذا استمر بها. شعورك بالقوة هو الذي قد يجعله يتنازل عن كبريائه ويعترف، فيتم الصلح وإصلاح العلاقة بينك وبينه.

نلتقيكم الأسبوع القادم مع موضوع جديد من مهارات الحياة ….مع وفاء حدادين

طباعة الصفحة

شاهد أيضاً

أردوغان: سنفتح سفارتنا في” القدس الشرقية ” عاصمة فلسطين خلال أيام

17 كانون الأول 2017 (المنتصف) اسطنبول– أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأحد، أن بلاده …


يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوي على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيداً عن النقد الموضوعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *