الرئيسية / أخبار سلايدر / مهارات الحياة …مع وفاء حدادين ( الصمت في العلاقات )

مهارات الحياة …مع وفاء حدادين ( الصمت في العلاقات )

 الصمت في العلاقات 

                   وفاء حدادين

5 اب 2017 ( المنتصف )

في حوار خاص للزميلة وفاء حدادين مع مدربة مهارات الحياة كوتش  رزان كيلاني  عبر أثير إذاعة عمان fm برنامج (بازار) الذي يبث كل يوم سبت في تمام الساعة العاشرة صباحا . تناولت الحلقة لهذا اليوم موضوعا حول الصمت في العلاقات  التي بدورها تنعكس على حياتنا اليومية

 

              رزان كيلاني

          الصمت في العلاقات

1-بداية ما هو الضرر الناتج عن الصمت في العلاقات؟

 _ ‏الصمت في العلاقات هو أسلوب لمماطلة الوضع السلبي بل والتسبب في تفاقمه. ‏بمعنى آخر الصمت لا يحل المشاكل ولا يحسن العلاقة بين الأفراد.

 2_ الأسباب التي أدت إلى الصمت في العلاقة، هل هو نتاج تربية نشأ عليها الطرفان منذ الطفولة؟

 برأيي، ‏من أسباب الصمت في العلاقة ‏قد يكون الخوف من ردة فعل الطرف الآخر، والخوف من الخطأ أو فقدان ميزات اجتماعية أو اقتصادية معينة، و‏تدني ‏النضج العاطفي و مهارات إدارة العواطف الشخصية، وكذلك مهارات التعامل الاجتماعي السليم مع الآخرين ‏في سبيل حل المشاكل.

3_ ما هي الطريقة الصحيحة لأجعل شريكي في الحياة يتكلم وخصوصا بعد خلاف معين؟

 – ‏أفضل طريقة لجعل شريكي في الحياة يتكلم وخصوصاً بعد خلاف معين هو ‏أن أريه عدة مرات بأنه إذا فتح قلبه لي وعبر عما يضايقه فعلاً، لن أقوم باستفزازه أو انتقاده أو أشعره بأي هجوم نفسي ومعنوي ‏(كالسب والشتم والصراخ)، بهدف الفوز في الجدال بعد الخلاف.

4_ نصيحة لكل شخص يتبع الصمت في العلاقة كعقاب للطرف الآخر؟

 _ نصيحة لكل شخص يتبع الصمت في العلاقة كعقاب للطرف الآخر،، هو عقاب لك وليس له أو لها، لأنك بذلك لن تحل المشاكل ولكن ‏ستماطلها وتزيد كرهك تجاهه، وبالتالي ستلوث البيئة النفسية في المنزل وتسمم بها كل من ‏يعيش فيه.

نلتقيكم الأسبوع القادم مع موضوع جديد

طباعة الصفحة

شاهد أيضاً

طقس خريفي معتدل ورياح شرقية خفيفة

16 كانون الأول 2017 (المنتصف) عمان – ترتفع درجات الحرارة قليلاً اليوم السبت، لتصبح أعلى …


يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوي على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيداً عن النقد الموضوعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *