الرئيسية / أخبار سلايدر / مهارات الحياة …… مع وفاء حدادين

مهارات الحياة …… مع وفاء حدادين

أخلاقيات التعامل داخل الأسرة

                    وفاء حدادين

29 تموز 2017 ( المنتصف )

في حوار خاص للزميلة وفاء حدادين مع مدربة مهارات الحياة كوتش   رزان كيلاني  عبر أثير إذاعة عمان fm برنامج (بازا ) الذي يبث كل يوم سبت في تمام الساعة العاشرة صباحا . تناولت الحلقة لهذا اليوم موضوعا في غاية الأهمية حول التعامل داخل الأسرة التي بدورها تنعكس على مجتمعاتنا
 أخلاقيات التعامل داخل  الأسرة
       المدربة رزان كيلاني
1- لماذا نجد أن هناك آباء وأمهات كلامهم مسموعا وغيرهم العكس، هل هناك أسلوب محدد لاكتساب احترام الآباء؟
الوالدان هما أهم نموذج تربوي لأطفالهما, برأي ما يجعل الأطفال يسمعون كلام ذويهم هو تحلي الوالدان بأخلاق الصدق باستمرار والكياسة والصبر والاهتمام  والحب غير المشروط, وبالوقت ذاته وضعهم قوانين التفاعل الأسري بحيث تكون واضحة وحازمة ولكن مرنة, أي قابلة للتفاوض بأدب معهما, وعلى الوالدين الابتعاد عن الفظاظة والشدة والغلط في التعامل مع أطفالهما لأنهما بذلك يفقدان احترم صغارهما لهما بل والشعور بالكراهية تجاهم.
2- ما مدى تأثير  احترام الوالدين لبعضهما البعض على تربية الأولاد ؟
بما أن الوالدين هما أهم نموذج في حياة كل طفل لديهما، فبالتالي هما المعلمان الحياتيان لديه، وهما اللذان يصوغان طرق تفاعله مع العالم الخارجي, وكذلك تفاعله مع نفسه وأيضا معهما, فما تفعل يعود عليك مهما تصنعت أو ادعيت الكمال أمامهم, فاقد الرحمة لا يعطي رحمة ولا يرحم عند كبره, أما المربي العفو كريم الأخلاق الرحيم في انفعالاته يجد من يبرّه ويحترمه من أولاده في كل عمر.
3- إظهار العاطفة من قبل  الوالدين أو عدم إظهارها، كيف تنعكس على الأبناء؟
إظهار العاطفة من قبل  الوالدين بشكل غير مشروط ضروري وأساسي في نمو الأطفال على نحو صحي وسليم, وكبت العواطف ليس قوة تماما كما هو إظهار العواطف ليس ضعفا.
العواطف هي اللغة التي تفهمها جميع مخلوقات الله فمن تعلم مفرداتها يستطيع فهمها والتواصل باستخدامها والنجاح في سبل الحياة مهما اختلفت, أما من رأى ذويه يكتمون مشاعرهم ومشاعره فهو سيفتقد باستمرار للسعادة في حياته ويلازمه شعورا دائما بالنقص والحرمان والغضب أو اليأس المكبوت, فإبداء الحب والاهتمام للأطفال أمر أساسي في تعليمهم كيفية تقييم ذواتهم ومشاعرهم، مما يرفع ثقتهم بأنفسهم ومستوى ذكائهم وأدائهم الناجح في مختلف مجالات الحياة, باختصار أحب وأحترم طفلك لكي يتعلم منك أن يقوم بذلك تجاه نفسه وتجاه من حوله.
4- هل هناك عمر محدد  للأبناء ينتهي عنده دور الوالدين التدخل في تربيتهم؟
ستمارس التربية طوال وجود الطفل في حياتك ولكن ليس بالتدخل فيه حتى يكبر, ومن خلال
أن تكون أفضل نموذج  أخلاقي له بالفعل وليس بالقول طوال حياته, عندها لن نحتاج للمراقبة وسنعلمه الاستقلالية وتحمّل المسؤولية ومحاسبة نفسه.
شكرا لكم ونلتقي الأسبوع القادم في موضوع آخر.

شاهد أيضاً

الاتحاد العربي يرفض إستلام استئناف الفيصلي (وثيقة)

20 اب 2017 ( المنتصف ) رفض الاتحاد العربي لكرة القدم، اليوم الأحد، قبول استئناف …