الرئيسية / أخبار سلايدر / انتعاش موسم التبقل في جبال عجلون

انتعاش موسم التبقل في جبال عجلون

عجلون الاول من شباط 2017 ( المنتصق )

ساهمت الامطار الاخيرة التي شهدتها محافظة عجلون في انعاش موسم التبقل لمختلف انواع النباتات وخصوصا في عدد من مناطق المحافظة .

وشهدت المناطق الجبلية والاودية تواجد عدد من العائلات التي تبحث عن مصادر الرزق لجمع الاعشاب الطبية والغذائية المختلفة منها الزعتر البري والعكوب واللوف والحميض والفطر والسلق والخبيزة وازهار البابونج .

وقال احد المواطنين محمد الباعوني انه يسثمر فصل الشتاء للذهاب لجمع عدد من النباتات لبيعها في الاساوق الشعبية لانها تشكل مصدر رزق لابنائه

المنتصف

واشار عضو الهيئة الادارية ورئيس اللجنة العلمية في جمعية البيئة الاردنية المهندس خالد العنانزه  ان تعاقب المنخفضات التي شهدتها المحافظة ساهمت في انعاش المحاصيل الحقلية والنباتات البرية والتي كان لها اثر ايجابي على نموها مما يوفر ذلك فوائد للرعي ونعاش موسم التبقل في عجلون .

وقال مدير محمية عجلون المهندس ناصر عباسي ان المحافظة يتوفر فيها اكثر من 200 صنف من الاعشاب والازهار البرية التي تسخدم في العلاجات  بسبب ما تحتويه من ازهار طبيعية وتعتبر مصدرا اقتصاديا للعديد من الاسر في المحافظة بالاضافة الى التخفيف على مربي المواشي بسبب توفر المراعي الطبيعية الكثيفة.

وقال مدير زراعة عجلون الدكتور ابراهيم الاتيم ان الامطار ساهمت في الحفاظ على ديمومة الغابات وخضرتها وميزاتها الطبيعية والبيئية مبينا ان كميات الامطار التي هطلت تشجع المزارعين على زراعة الاشجار وساهمت في انعاش المحاصيل الحقلية بالاضافة الى انعكاساتها الايجابية على الزراعات المختلفة وخصوصا الزراعات البعلية والصيفية .

وبين ان نسبة الهطول المطري وصلت الى 73% من معدل الهطول السنوي موزعه على عدد من المناطق حيث وصلت في كفرنجة 441 ملم وعنجرة 451 ملم ونسبة الهطول 75% ورأس منيف 374 ملم ونسبة الهطول 69% وعبين 346 ملم ونسبة الهطول 62% واشتفينا 354 ملم ونسبة الهطول 59%.   المنتصف

طباعة الصفحة

شاهد أيضاً

وفاتان و6 إصابات بحادث مروع في شارع الأردن

17 تشرين الثاني 2017 (المنتصف) البلقاء – توفي شخصان وأصيب 6 آخرون اليوم الجمعة، إثر حادث …


يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوي على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيداً عن النقد الموضوعي.