الرئيسية / أخبار سلايدر / “صحة الأعيان” تتطلع على برنامج “حكيم”

“صحة الأعيان” تتطلع على برنامج “حكيم”

عمّان 31 كانون الثاني ( المنتصف )

– اطلع رئيس لجنة الصحة والبيئة والسكان في مجلس الأعيان الدكتور يوسف القسوس وأعضاء اللجنة، اليوم الثلاثاء، على برنامج “حكيم” الخاص بحوسبة القطاع الصحي في الأردن، ومراحل تنفيذ البرنامج على المستوى الوطني.

ويعد “برنامج حكيم” الذي تديره شركة الحوسبة الصحية، المبادرة الوطنية الأولى لحوسبة القطاع الصحي في الأردن، حيثُ تم إطلاقها في نهاية عام 2009 تحت رعاية ملكية.

وقال القسوس إن مراحل الإنجاز “حكيم” تدعو إلى الفخر، مؤكداً أهمية حوسبة القطاع الصحي في مختلف المنشآت الصحية العامة وذلك لضبط عمليات هدر الأدوية، والتوفير في الفحوصات الطبية وصور الأشعة.

وأشار إلى أهمية تعميم تجربة “حيكم” على القطاع الخاص حال انتهائها من القطاع العام، منوهاً إلى أن فائدة البرنامج تجمع أطراف العملية كافة.

وعرض المدير التنفيذي لشركة الحوسبة الصحية المهندس فراس كمال نبذة عن الشركة، وأهم برامجها، وهي: برنامج حكيم، مكتبة الأردن الطبية الإلكترونية “علم”، وأكاديمية حكيم، موضحاً ان شركة الحوسبة الصحية هي شركة خاصة غير ربحية تعود ملكيتها إلى 7 جهات أغلبيتها حكومية.

وقدم شرحاً مفصلاً عن برنامج حكيم ومراحل سير العمل فيه في محافظات المملكة كافة، وأهم ما يهدف إلي البرنامج في زيادة فعالية الإدارة الطبية وتحقيق تطوير جذري في الرعاية الصحية المقدمة للمواطنين والوصول بها إلى أفضل المعايير الدولية، فضلاً عن الجانب الكفاءة الاقتصادية وتحسين إجراءات سير العمل.

وأوضح كمال أن فكرة البرنامج التي تتمحور حول إنشاء ملف طبي إلكتروني لكل مواطن وتيسير وصول مستخدمي النظام إليه من أية منشأة طبية باستخدام الرقم الوطني، عن طريق الربط بين قاعدة بيانات دائرة الأحوال المدنية وقاعدة بيانات النظام، ستنعكس بشكل إيجابي على تجربة المريض في المستشفى أو المركز الصحي.

وأضاف ان الملف الإلكتروني يحتوي على التقارير الإجرائية والجراحية الشاملة والأدوية الحالية للمريض وكيفية التجاوب معها أو الحساسة منها والتاريخ الطبي والجراحي والملاحظات المدونة عند زيارة المستشفى أو العيادة.

وأكد كمال أنه قد بلغ عدد الملفات الطبية الإلكترونية 2ر3 مليون ملف طبي إلكتروني حتى التاريخ، وتم الإنتهاء من حوسبة 102 منشأة صحية من مستشفيات ومراكز صحية شاملة وأولية تابعة لوزارة الصحة والخدمات الطبية الملكية، بالإضافة إلى مركز الحسين للسرطان والمركز الوطني للعناية بصحة المرأة مع نهاية عام 2016.

يذكر أن شركة الحوسبة الصحية هي شركة خاصة غير ربحية مملوكة من قبل جهات رئيسية من قطاعي الصحة والتكنولوجيا في الأردن وتعتمد التكنولوجيا في توفير حلولاً تقنية فعالة بهدف تعزيز جودة وكفاءة خدمات الرعاية الصحيّة العامة في الأردن، ووقعت الشركة اتفاقية تعاون مشترك مع الحكومة ، بهدف التنسيق بين الشركة والجهات المستفيدة من تطبيق برنامج “حكيم” في القطاع الصحي والتي تضم : وزارة الصحة، الخدمات الطبية الملكية، مركز الحسين للسرطان، المستشفيات الجامعية والمركز الوطني للعناية بصحة المرأة. المنتصف

طباعة الصفحة

شاهد أيضاً

القاهرة تقرر فتح معبر رفح مع غزة

17 تشرين الثاني (المنتصف) القاهرة  – أعلنت سفارة دولة فلسطين بالقاهرة، مساء الخميس، عن قرار …


يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوي على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيداً عن النقد الموضوعي.