الرئيسية / أخبار سلايدر / جامعة الزرقاء تعد مشروعا الاول عالميا بتحسين خصائص التربة

جامعة الزرقاء تعد مشروعا الاول عالميا بتحسين خصائص التربة

الزرقاء 31 كانون الثاني ( المنتصف )

– حقق طلبة من كلية الهندسة التكنولوجية/قسم الهندسة المدنية في جامعة الزرقاء، انجازاً بتفوقهم في مشروع تخرجهم الذي يُعد الأول من نوعه في العالم، بعنوان “تحسين الخصائص الفيزيائية للتربة الجبسية بإضافة هيدروكسيد المغنيسيوم والكالسيوم”.

وتُعد التربة الجبسية إحدى أكثر الأنواع التي تشيع فيها المشاكل الهندسية الانشائية لذلك هدف هذا البحث لرفع كفاءة هذا النوع من التربة وذلك من خلال المعالجة الكيميائية والفيزيائية معاً لتصبح ملائمة للمشاريع الإنشائية.

وأظهرت النتائج أن تأثير اضافة هيدروكسيد المغنيسيوم على التربة رفع من خصائصها الفيزيائية بنسبة تتراوح بين 85-100 بالمائة حسب الإضافة، وطريقة المعالجة.

وأوضح المشرف على المشروع نائب عميد كلية الهندسة ورئيس قسم الهندسة المدنية في جامعة الزرقاء الدكتور عمر اسعد، ان المشروع يقوم على تحسين التربة الجبسية بقيمة عالية، وبتكلفة قليلة، مشيدا بالأفكار الجديدة والمتميزة التي قدمها الطلبة خلال مشروعهم.

وأضاف ان هذا البحث يُعد الأول على مستوى العالم لما توصل إليه من نتائج مبهرة في مجال الهندسة الجيوتقنية التي تُعد لبنة أساسية للمشاريع اللاحقة في هذا المجال، مؤكداً أن الطلبة حققوا انجازا بتفوقهم في مشروع تخرجهم.

واعرب الطلبة المشاركين في المشروع (عبد الجواد برقان، حمزة محمد حسن، عماد ابراهيم شهاب، جبريل محمد الراعي، محمد علي طقاطق، محمد نبيل سليم) عن شكرهم لجامعة الزرقاء على دعمها للطلبة لمساعدتهم لاحتضان أفكارهم الابداعية، وتوفير البيئة الملائمة لهم.

والجدير بالذكر ان قسم الهندسة المدنية في جامعة الزرقاء يهدف لاعداد المهندسين إعداداً متكاملا نموذجيا من الناحيتين النظرية والعملية في مختلف حقول الهندسة المدنية، كما ويهدف لتخريج مهندسين متميزين ومسلحين بالعلم والمعرفة وقادرين على مواجهة سوق العمل بجدارة وكفاءة عالية. المنتصف

طباعة الصفحة

شاهد أيضاً

القاهرة تقرر فتح معبر رفح مع غزة

17 تشرين الثاني (المنتصف) القاهرة  – أعلنت سفارة دولة فلسطين بالقاهرة، مساء الخميس، عن قرار …


يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوي على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيداً عن النقد الموضوعي.