الرئيسية / أخبار سلايدر / الجيش السوري يسيطر على نقاط جديدة في منطقة التيفور بريف حمص الشرقي ويقضي على إرهابيين بدير الزور

الجيش السوري يسيطر على نقاط جديدة في منطقة التيفور بريف حمص الشرقي ويقضي على إرهابيين بدير الزور

حمص-دير الزور-سانا ( المنتصف )

سيطرت وحدات من الجيش العربي السوري على نقاط جديدة في منطقة التيفور خلال عمليتها العسكرية الواسعة لاجتثاث إرهابيي تنظيم “داعش” من ريف حمص الشرقي”.

وأفاد مراسل سانا في حمص بأن وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة سيطرت بشكل كامل على جميع التلال في منطقة التياس وواصلت تقدمها جنوب شرق المحطة الرابعة لنقل النفط في منطقة التيفور بعد أن كبدت إرهابيي تنظيم “داعش” خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.

وأضاف المراسل.. أن وحدة من الجيش استعادت السيطرة على نقاط جديدة باتجاه مفرق جحار الاستراتيجي ودمرت العديد من آليات وأوكار وتجمعات التنظيم التكفيري”.

وأكد المراسل أن جميع التلال المحيطة بالكتيبة المهجورة أصبحت تحت السيطرة التامة للجيش العربي السوري بعد عمليات عسكرية مكثفة شاركت فيها مختلف صنوف القوات وسقط خلالها العديد من إرهابيي داعش بين قتيل ومصاب.

وأفاد مصدر عسكري في وقت لاحق اليوم بأن “سلاح الجو في الجيش العربي السوري قضى على 17 من إرهابيي داعش على اتجاه البيارات شرق المحطة الرابعة ودمر 6 عربات دفع رباعي مزودة برشاشات”.

وكانت وحدات الجيش سيطرت أول من أمس على الكتيبة المهجورة الثالثة في منطقة تدمر شمال تلول علب التياس في منطقة تدمر بريف حمص الشرقي بعد القضاء على عدد من إرهابيي تنظيم “داعش” وتدمير أسلحتهم.

إلى ذلك أفاد مراسل “سانا” بأن وحدات من الجيش “قضت على 6 إرهابيين على الأقل في رمايات على تجمعات ومحاور تحرك إرهابيي تنظيم جبهة النصرة والمجموعات الإرهابية المنضوية تحت زعامته في دير فول والرستن شمال مدينة حمص بنحو 20 كم ودمرت لهم 3 سيارات مزودة برشاشات”.

وبين المراسل أنه من بين الإرهابيين القتلى “أبو طلحة العنزي” سعودي الجنسية و”موسى قيسون أبو قتادة” و”محمد الديكط الملقب بالقاع و”خلدون الحمصي” و”سليمان كنعان” وأحمد العم”.

وتنتشر في بعض قرى منطقتي الرستن والحولة مجموعات تكفيرية أغلبيتها من “جبهة النصرة” وما يسمى “حركة أحرار الشام” المرتبطة بالنظام السعودي الوهابي تعتدي على الأهالي وترتكب المجازر بحقهم.

سلاح الجو يقضي على إرهابيين من جنسيات أجنبية في دير الزور

كما سقط قتلى ومصابون بين صفوف إرهابيي “داعش” بعضهم من جنسيات أجنبية خلال عمليات الجيش العربي السوري المتواصلة على أوكارهم وتجمعاتهم في دير الزور.

وذكر مراسل سانا في دير الزور أن وحدة من الجيش قصفت بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ تجمعا لتنظيم “داعش” في محيط جبل الثردة بالريف الجنوبي ما أسفر عن تدمير آلية مزودة برشاش ثقيل ومقتل عدد من إرهابييه.

ولفت المراسل إلى أن الطيران الحربي نفذ غارات مكثفة على تجمعات وتحركات لتنظيم “داعش” في حي العمال ومحيط منطقة المقابر أدت إلى تدمير آليات مزودة بمدافع عيار 23 مم والقضاء على عدد من الإرهابيين.

إلى ذلك خاضت وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة اشتباكات عنيفة من مجموعات إرهابية من تنظيم داعش في قرية طابية جزيرة على الأطراف الشمالية لمدينة دير الزور أسفرت عن مقتل عدد من الإرهابيين بعضهم من جنسيات كويتية وعراقية ومن بينهم العراقي المدعو /أبو جراح الكويتي/ و/مجد خليل الجدعان/ و/عبدالله جمال العفر/ و/مجود حماد القريش/ و/مالك قيس الجلال/ وفي قرية هجين بريف مدينة البوكمال تأكد مقتل /3/ إرهابيين من تنظيم داعش أحدهم عراقي الجنسية جراء انفجار لغم زرعه أفراد المقاومة الشعبية في المنطقة الشرقية.

ودمرت وحدات من الجيش السوري بالتعاون مع القوت الرديفة أمس طائرتي استطلاع مسيرتين عن بعد ومحملتين بالقنابل لإرهابيي تنظيم داعش فوق منطقة المقابر ومدفعا عيار 57 مم فى محيط جبل الثردة وتجمعات واليات لتنظيم داعش في محيط منطقة البانوراما على الاطراف الجنوبية الغربية للمدينة وسيطرت على نقاط جديدة فى منطقة المقابر على أطرافها الجنوبية.

المنتصف

طباعة الصفحة

شاهد أيضاً

إيران: فرنسا تؤجج أزمات الشرق الأوسط بسياستها المنحازة

17 تشرين الثاني 2017 (المنتصف) طهران – اتهمت إيران الجمعة فرنسا بـ”الانحياز” مؤكدة أن سياستها …


يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوي على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيداً عن النقد الموضوعي.