الرئيسية / أخبار سلايدر / اشهار كتاب تاريخ كنيسة السلط

اشهار كتاب تاريخ كنيسة السلط

عمان 31 كانون الثاني( المنتصف )

-نظمت مطرانية اللاتين في عمان بالتعاون مع المركز الكاثوليكي للدراسات والإعلام، مساء أمس الاثنين حفل اشهار كتاب “رعية اللاتين في السلط : تاريخ وتأسيس الكنيسة والرعية والمدرسة”، للنائب البطريركي للاتين في الاردن المطران مارون لحام.

وحضرالاشهار وزير الثقافة نبيه شقم، والسفير البابوي في عمان المطران جورجيو لينغوا، وبطريرك القدس المتقاعد فؤاد طوال، والمطران سليم الصايغ، وعدد من رؤساء وممثلي الكنائس في الاردن، وجمع كبير من شخصيات السلط واصدقائهم.

وقال المطران لحام ان الكتاب وضع تواريخه باللغة الفرنسية الاب العلامة بطرس ميدبيال منذ ستينيات القرن الماضي، وتمت اخيرا اضافة القسم المعاصر.

وبين ان الكتاب يهدف الى أرشفة معلومات احتوتها كتب قديمة عن المراحل التي مر بها تأسيس الكنيسة والرعية والمدرسة في السلط.

وأضاف هذا الكتاب هو الخامس من تاريخ رعايا البطريركية (بيت جالا، ناعور، السماكية، غزة)، وستتبعه أربعة كتب (الزبابدة، مأدبا، الطيبة، الكرك).

واستعرض المطران لحام المراحل التي أدت إلى تأسيس أول رعية لاتين في شرق الأردن، مشيرا إلى أنه كما كانت بيت جالا أول رعية لاتين في فلسطين في العام 1854، كانت السلط أول رعية لاتين في شرق الأردن (1866).

واستعرض الدكتور محمد عبد الرحيم عطيات، المسيره المباركه في العيش المشترك بمدينة السلط، مشيرا إلى ان التلاحم الميسحي- الإسلامي متين حيث يتحدث التاريخ عن اسهام المسلمين ببناء كنائس وقيام الطرفين بحل مشاكلهم دون الرجوع إلى المحاكم.

و تحدث كاهن رعيّة السلط للروم الارثوذكس الأب مروان طعامنة عن العلاقات المميزه التي تربط أهل السلط، مشيرا إلى أن هناك عيشا مشتركا بين المسيحيين والمسلمين وليس تعايشا.

وأضاف ان الوحدة الأردنية السلطية لا تفرق أبناء الوطن الواحد الذي تجمعهم فيه المحبة، حيث ان المحبة الصادره من القلب هي الأساس للعيش المشترك.

وفي نهاية الحفل وقع المطران لحام الكتاب الذي يأتي متزامنا مع احياء 170 سنة على اعادة تأسيس البطريركية اللاتينية في القدس.   المنتصف

طباعة الصفحة

شاهد أيضاً

الحكومة المصرية تفرض تأشيرة دخول على مواطني قطر

22 تشرين الثاني 2017 (المنتصف) القاهرة– قررت مصر، اليوم الأربعاء، فرض تأشيرة على المواطنين القطريين …


يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوي على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيداً عن النقد الموضوعي.