الرئيسية / مقالات / لأنه الأفضل..

لأنه الأفضل..

امجد المجالييي

نبضكم – امجد المجالي

تعددت الأراء والاجتهادات حول مباراة كأس الكؤوس، وجميعها تلخص أسباب فوز الأهلي وخسارة الوحدات، لماذا وكيف؟.

وجهت لي عديد الأسئلة من أحباء وأصدقاء ومتابعين في نفس الأطار -لماذا وكيف؟-، فكان ردي مختصراً : الأهلي فاز لأنه الأفضل في المباراة.

بدت مؤشرات الجاهزية، التي لم تكتمل بعد عند كلا الفريقين، أفضل لدى الأهلي وخصوصاً في الشوط الثاني الذي شهد تفوقاً واضحاً لأبناء المدرب -الداهية- ماهر البحري، كما أن ميزة التجانس لعبت دوراً مهماً بترجيح الكفة، فالأدوار والجمل التكتيكية كانت أكثر وضوحاً لـ الليث الأبيض الذي أنجز المهمة بجدارة واقتدار.

وأكد الأهلي الذي أحتفظ بمعظم العناصر التي صنعت الحدث في الموسم الماضي أنه سيمضي نحو المزيد من التفوق والنجاح، فالأداء لدى العديد من اللاعبين وفي مقدمتهم -الحريف- محمود مرضي و-المهاري- يزن ثلجي و-المدفعجي- محمد العلاونة و-المشاكس- ماركوس بات أكثر فاعلية، وهذا يعود الى ميزة الاستقرار الفني الذي تحرص ادارة النادي على ترسيخه بخطوات عملية ومدروسة.

واذا كانت تلك مزايا برزت بوضوح فوق أرضية الميدان لدى الأهلي، فإنها غابت عن الوحدات الذي عانى من انخفاض مؤشرات الجاهزية، فالفرق لا تزال في مرحلة الاعداد، وهذا ما كشفت عنه الصورة في الشوط الثاني باتساع المساحات وغياب الحلول المبتكرة وضعف الانسجام وتراجع مردود بعض عناصر الخبرة.

.. بكل بساطة، فاز الأهلي بكأس الكؤوس بجدارة واستحقاق لأنه كان الأفضل.. فهنيئاً لادارته ومدربيه ولاعبيه وجماهيره.

طباعة الصفحة

شاهد أيضاً

القدس و قرار ترامب.. بقلم د.سعد المومني

بقلم د. سعد المومني 9كانون اول (المنتصف) القدس و قرار ترامب في مجلس الأمن و …


يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوي على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيداً عن النقد الموضوعي.